جهاز تقوية شبكات – تقوية شبكات المحمول

جهاز تقوية شبكات - تقوية شبكات المحمول

جهاز تقوية شبكات – تقوية شبكات المحمول

 في وقتنا الحالي أصبح الاعتماد الأكبر على الشبكات اللاسلكية سواء الخاصة لشبكات المحمول أو الخاصة بخدمات الإنترنت، ويعاني عدد كبير من وجود ضعف في إشارة الشبكة مما يعيق استخدامها بشكل جيد، ولذلك قد يلجأ البعض لتجربة أجهزة تقوية الشبكات بهدف التحسين من قوة الشبكة، وهو ما سنتحدث عنه من خلال مقالنا الآن.

نبذة عن الشبكات اللاسلكية وتاريخ استخدامها

يطلق مصطلح الشبكات اللاسلكية على عدد كبير من التقنيات الحديثة للاتصال والتي يقوم عملها بشكل أساسي على حدوث إشارة لاسلكية لنقل البيانات، حيث تغني هذه التقنية عن الحاجة إلى استخدام الوسائط المادية مثل السلوك في نقل البيانات.

حيث يتم الاعتماد على الهواء فقط كوسيط في الشبكات اللاسلكية لإرسال البيانات، حيث يتم نقلها عبر مجموعة من الإشارات المختلفة مثل الإشارات الإذاعية، والكهرومغناطيسية، وإشارات الميكروويف.

وقد تم البدء بالعمل بتقنية الشبكات اللاسلكية منذ ما يقرب من 35 عام تقريبًا، حيث قامت لجنة الاتصالات الفيدرالية بالولايات المتحدة الأمريكية في عام 1985 بإصدار قرار العمل بها.

وبالفعل قد قامت اللجنة بإصدار النطاقات الخاصة بالطيف الراديوي، وقد كان ذلك بسرعات مختلفة وهي 900 ميجا هرتز، و2.4 و 5.8 جيجا هرتز.

ومن هنا قام عدد كبير من الشركات التي تعمل في مجال التكنولوجيا بجميع دول العالم بالبدء في تأسيس الكثير من الشبكات والأجهزة التي تعمل بالتقنية اللاسلكية بهدف الاستفادة من وجود الطيف الراديوي الذي تم إطلاقه، ولكن لم يكن في ذلك الوقت وجود لمعيار لاسلكي محدد ليكون مشترك لجميع الشركات.

وظل العمل بهذه التقنية بشكل جزئي حيث كان من النادر أن تتوافق الأجهزة المصنعة من الشركات المختلفة، حتى عام 1997 قام معهد مهندسي الكهرباء والإلكترونيات بالموافقة على معيار مشترك توصلت إليه لجنة مشكلة من القادة في صناعة هذا المجال، وكان يعرف هذا المعيار باسم (802.11).

وبعد مرور عامين على العمل بذلك المعيار شكلت بعض الشركات الكبيرة في مجال الاتصالات تحالف شبكة إيثرنت اللاسلكية، وهو المعروف حاليًا باسم تحالف wifi، ويعد الهدف الأساسي من إنشاء هذا التحالف هو تحسين المعيار اللاسلكي 802.11.

عيوب شبكات الاتصال اللاسلكي

 بالرغم من الثورة التي أحدثتها الشبكات اللاسلكية في عالم الاتصالات وقدرتها على توصيل الإنترنت والاتصالات للجميع إلا أن هناك بعض العيوب التي تشوبها والتي من أهمها عدم انتظام موجات الراديو وعدم القدرة على التحكم بها وضبطها بسبب الانعكاسات والانكسارات التي تتعرض لها.

ذلك بالإضافة لوجود كثير من التشتت والامتصاص والكثير من السلبيات الأخرى، وتعد تلك السلبيات هي التي دفعت مهندسين الاتصالات لطرح فكرة استخدام أجهزة تقوية الشبكات للتغلب على تلك المشاكل.

تعريف جهاز تقوية الشبكات

جهاز تقوية الشبكات والمعروف أيضًا باسم مكرر الشبكات هو عبارة عن جهاز يقوم بإعادة إرسال الإشارات بقدرة أكبر عبر حدود تمتد لأبعد من الحدود الأساسية لشبكة الإشارات الأصلية.

وتستخدم أجهزة تقوية الشبكات في الشبكات الخاصة بالكمبيوتر بهدف تغطية الشبكة لحدود أوسع، وكذلك لإمكانية إعادة إرسال الإشارات الضعيفة، والمنعكسة، والمكسورة، وذلك بعد قيام الأجهزة الخاصة بإعادة الإرسال بتضخيم الإشارات حتى يكون هناك إمكانية لإعادة استخدامها.

ويعد من سلبيات الشبكات اللاسلكية أيضًا هو وجود حدود معينة لها تستطيع توصيل البيانات خلالها فقط، وهو ما قد يؤثر في كثير من الأحيان على توصيل البيانات لبعض المناطق، ويكون هناك حاجة ضرورية لتوسيع الحدود الخاصة بها بهدف توصيل الخدمة بشكل أفضل.

وبالطبع وجود ضعف في أحد الشبكات أو تكرار فقدان الشبكة هو من الأمور السيئة للغاية التي يتعرض لها المستخدمين، كما ينعكس بكل مباشر على الشركة التي تتبع لها الشبكة ويؤثر عليها بشكل كبير.

ولذلك تستعين الكثير من الشبكات بالأجهزة الخاصة بتقوية الشبكات بهدف التضخيم من الإشارات التي يتم استقبالها حتى تصل إلى القوة المثالية أو ما يقرب منها وذلك حتى تستطيع النقاط الجديدة للاستقبال من استقبال البيانات.

ولذلك يمكن القول أن أجهزة تقوية الشبكات ذات أهمية قصوى لشركات الاتصال، وذلك لقدرتها على تضخيم الإشارات كما وضحنا بالإضافة إلى تدعيمها للإشارات الرقمية والإشارات التناظري، كما تتمكن من إعادة الإشارات الضوئية والكهربائية.

كيفية اختيار جهاز تقوية شبكة مناسب

قبل القيام باختيار جهاز تقوية الشبكات لا بد من معرفة مجموعة من المعلومات الضرورية حول البيئة التي تحيط بالمنطقة التي تقع فيها الشبكة، والتعرف على عدد الأفراد المستخدمين للشبكة، والاحتياجات الإجمالية للمستخدمين.

فمن الضروري التعرف على مساحة المنطقة المراد تغطيتها حيث تعتمد أجهزة تقوية الشبكات على المساحة بشكل أساسي حيث يتم تحديد قدرة جهاز التقوية حسب القوة الخاصة بالإشارة الخارجية وحدود المنطقة التي سيتم تغطيتها.

وكذلك يجب التعرف على قوة الإشارة الخارجية حيث تساعد في تحديد قدرة جهاز التقوية على تغطية المنطقة، وذلك لأن الإشارات الخارجية الضعيفة تحتاج إلى إشارات أقوى لإمكانية الحصول على مساحة كافية من التغطية.

كما يجب التعرف على نوع الشبكات المراد تدعيمها إذا ما كانت G4، أو G3، أو G2، حيث يختلف جهاز تقوية الإشارة ونوع الهوائي الذي سيتم استخدامه حسب نوع الشبكة.

وأخيرًا يجب التعرف على نوع الترددات المراد تدعيمها حيث تقوم أجهزة التقوية بتقوية بعض الترددات المعينة الخاصة بالشبكات، وبالطبع تختلف تلك الترددات بين شركات الاتصالات المختلفة.

أجهزة تقوية الشبكات

يوجد أكثر من جهاز لتقوية الشبكات وبينهم الكثير من الاختلافات، كما تختلف كذلك الشركات المصنعة لهم، وفيما يلي توضيح لأهم تلك الأجهزة.

  • جهاز التقوية لشركة Nightgw Nightawk

وهو يعتمد على بعض التقنيات التي تتميز بتعدد مدخلاتها ومخرجاتها للاتصالات اللاسلكية (والتي تعرف باسم MU-MIMO) لإمكانية التواصل مع أكثر من جهاز في نفس الوقت وذلك بهدف السماح لعدد كبير من الأفراد بالاستمتاع بسرعة عالية من الاتصال دون الحاجة إلى التخزين المؤقت.

  • جهاز تقوية شركة D-LINK

يقوم بتدعيم النطاق المزدوج بهدف الوصول إلى توافق عكسي مع أجهزة WIFI القديمة، ويتميز الجهاز باحتوائه على 4 منافذ للإيثرنت للوصول لسرعة عالية للاتصالات اللاسلكية.

  • جهاز تقوية شركة TP-Link

يتميز هذا الجهاز بوجود 3 هوائيات تقبل التعديل وتقدم إمكانية الاتصال بجهاز التقوية بهدف الحصول على أفضل تغطية قد تصل إلى 10 ألاف قدم مربع، وهو ما يعمل على توسيع نطاق شبكة Wifi ووصولها إلى كثير من المناطق التي كان لا يصلها الإشارة.

مركز Khdmi

مركز خدمي هو من أفضل المراكز التي يمكن الحصول على أجهزة التقوية من خلالها، حيث يوجد لديهم أفضل الأنواع التي يمكن أن تساعد على التخلص من مشاكل ضعف الشبكة بشكل نهائي، كما يقدم الأجهزة بأفضل أسعار مقارنةً بأسعار المراكز الأخرى.

حيث يوجد لديهم أجهزة تقوية لتقوية الواي فاي داخل المنزل، ولديهم فنيين متخصصين في الإنترنت والشبكات، وفي توصيل الشبكات، ولتقوية الإنترنت والواي فاي، وذلك حرصًا منهم على تقديم الخدمات بشكل جيد عن طريق المتخصصين.

ذلك بالإضافة للخدمات الأخرى التي يقدمها المركز مثل تقوية الشبكات المختلفة للهواتف المحمولة، وتركيب الدش، وصيانة الكهرباء.

وبهذا نكون انتهينا من مقالنا عن أجهزة تقوية الشبكات وأفضل الأنواع فيها، مع توضيح لكيفية اختيار النوع المناسب منهم.