أجهزة الإضاءة الذكية

أجهزة الإضاءة الذكية

الإضاءة الذكية هي لمسة الجمال والإبداع في أي مكان سواء من الداخل أو الخارج، ويمكنها أن تعطي طابع مختلف لنفس المكان في كل مرة يتم تغير شكل الإضاءة واتجاهاتها ودرجة السطوع وكذلك اللون المستخدم، فأن عالم الإضاءة هو عالم حقيقي له سحر وإبداع ودراسة، وفي الفترة الأخيرة دخل مصطلح الإضاءة الذكية وهو التحكم في الإضاءة عن بعد ويمكن تغيرها لأكثر من شكل وهذا ما سوف نتناوله في السطور التالية.

ما هي الإضاءة الذكية؟

هي تكنولوجيا صُممت من أجل توفير الطاقة المستخدمة في الإضاءة، حيث يعمل نظام التحكم بعمليات ضبط وتشكيل الإضاءة وفق شروط محددة يقوم المستخدم بتعريفها وإدخال البرمجة الخاصة بها مثل إكفاء الإضاءة بشكل تلقائي عند ظهور ضوء الشمس وعند الغروب أو الظلام تعمل الإضاءة بشكل تلقائي.

 كما يوجد أيضاً مستشعر الحركة عند دخول أحد الغرفة وعندما يظل متواجد بها تعمل الإضاءة بشكل مباشر دون الضغط على أي كُبس أو حتى دون استخدام جهاز التحكم عن بعد” الريموت كونترول” وعندما تصبح الغرفة فارغة فأنها تنطفئ أيضاً بشكل تلقائي، كل هذا يعد من الإضاءة الذكية.

ويطلق مصطلح “الإضاءة الذكية” على مصابيح الإضاءة التي تُصنّع من دوائر إلكترونية يطلق عليها لمبات LEDs، وقد شاع استخدامها لأنها تقدم العديد من الحلول الذكية غير أن لها كفاءة عالية في توفير الطاقة، ويمكن ضبطها لأكثر من طريقة بالإضافة إلى يمكن ضبطها بأجهزة الهاتف المحمول والتحكم بها حتى من خارج المكان الذي تتواجد به.

مزايا الإضاءة الذكية

  • توفير الطاقة بشكل كبير يصل من 70%  إلى 85% مما يجعلها أنسب في الاستخدام في كل الأماكن والمنشآت وكذلك الطرق، وذلك لأنها لا يصدر منها أي انبعاث حراري مما يجعلها محافظة على السطوع وشدة الإضاءة بعكس اللمبات الأخرى التي كانت تطلق حرارة من توهجها.
  • يمكن لِلمبات الـLEDs أن تدوم لفترة أطول، وقد يصل زمن التشغيل إلى 100,000 ساعة أي ما يقارب 11 عام من العمل المتواصل، بعكس اللمبات الأخرى التي كانت تدوم بحد أقصى إلى 5000 ساعة فقط.
  • لمبات الـ LEDs خالية ولا تحتوي على فتيلة داخلية، لهذا لا تكون معرُضة للتلف الناتج من الصدمات أو الاهتزازات.
  • يمكن تصميمها بعدة اشكال مختلفة حيث يمكن تجميعها على هيئة مصابيح صغيرة متجمعة في شكل واحد وتدخل في كثير من الاستخدامات المختلفة وتعطي شكل جمالي في النهاية.
  • لمبات الـLEDS أو الإضاءة الذكية يمكن أن تتلون ب مايقارب 16 مليون لون بما يسمح هذا التنوع يجعلها منتشرة الاستخدام ومتنوعة الأغراض والتطبيقات.
  • إمكانية التحكم بها بشكل تلقائي مما يزيد من فرصة توفير الكهرباء والطاقة حيث يمكن استخدامها في إنارة الشوارع بشكل يسمح بتغيير درجة الإضاءة في الازدحام عن الأوقات التي تكون بها الشوارع خالية عن تت.
  • سهولة فصل التيار الكهربي عنها في حالة حدوث أي أعطال أو حدوث حريق في المكان وكذلك خلوها من الغازات التي كانت في اللمبات القديمة يجعلها أكثر أمان.

ربط الإضاءة الذكية بالهاتف المحمول

الإضاءة الذكية يمكن التحكم بها بأكثر من طريقة فيوجد لها جهاز تحكم خاص يمكنك من التحكم بها داخل المنزل والتحرك به كيفما تشاء ويمكن الآن ربطها بالهاتف المحمول عن طريق تطبيق يتم تثبيته على الموبايل ويتم ربط جهاز التحكم الرئيسي بالإضاءة بشبكة الـ Wifi ومن ثم يتم الربط بينهم وتظهر لوحة التحكم على شاشة الموبايل ومنها يمكنك التحكم في كافة الغرف والشكل الإضاءة.

وكل ما يلزم من خلال هاتفك وانت متواجد في أي مكان حتى لو كنت تبعد عن المنزل بآلاف الكيلومترات، مما يسمح بزيادة امان للمكان حيث يمكن التحكم في فتح الإضاءة وغلقها في ساعات محددة مما يعطي انطباع لوجود أشخاص متواجدين في المكان حتى لا يكون عرضة الأطماع والسرقة، وكل هذا يحدث بفضل التكنولوجيا الحديثة في الإضاءة.

تطبيقات للتحكم في الإضاءة عن طريق الجوال

من اشهر التطبيقات التي تثبيتها على المحمول تطبيق WeMo الذي يمكنك من التحكم في كافة الإضاءة داخل المنشأة أو المنزل عن طريق الموبايل حتى لو كنت خارج المكان، حيث يمكنك من حرية اختيار مواعيد فتح وغلق الأنوار حتى لو بشكل تلقائي.

كذلك التحكم في شدة الإضاءة وعدد المصابيح التي تعمل، كما يعمل تطبيق Amazon Alexa في تحقيق نفس الفائدة وهي التحكم في الإضاءة الذكية عن بعد باستخدام الجوال.

التحكم في الإضاءة الذكية

تضيف الإضاءة سحر خاص لاي مكان إذا كان موجه بشكل صحيح ودرجة الألوان المختارة تتناسب مع ما يحيط بها سواء كانت دهانات المباني من الخارج أو في الحدائق أو على أعمدة النور في الشوارع، كل هذه استخدامات يمكن من خلال الإضاءة الذكية والتحكم الذكي بها تجديد هذه الأماكن بشكل يومي بتغير درجه الإنارة ومدى السطوع واتجاه الأنوار ففي كل زاوية من اتجاه الإضاءة تعطي شكل وانطباع مختلف يدوم لفترة.

حتى يمكن أن يحدث هذا داخل المنزل فمن خلال التحكم بشكل الإضاءة يمكن إضافة لمسات خاصة للمنزل وتعطي روح وحيوية وتعطي شعور بالاختلاف حتى لو أن كل شيئ داخل المنزل في مكانها ولم يتم تحريك أي شيء من مكانه، أيام الإضاءة الذكية لها القدرة على تجديد المكان وإعطاء طابع عصري بأبسط الإمكانيات.

مفاتيح الإضاءة الذكية

يمكن تشغيل نظام الإضاءة الذكية بطريقة بسيطة عن طريق تركيب Smart Switches، وذلك بتبديل المفاتيح القديمة أو العادية بأخرى تمكنك من التحكم في الإضاءة بشكل يسمح باستخدام جهاز التحكم عن بعد أو ربط هذه المفاتيح بالهاتف الجوال او يمكن ضبط هذه المفاتيح على وقت فتح أو غلق الإضاءة كل هذه اختيارات متاحة يمكن تنفيذها بسهولة بمجرد تغيير مفاتيح الإضاءة إلى مفاتيح ذكية، وتعتمد هذه المفاتيح في تشغيلها على ربطها بوحدات التحكم من خلال الوايرلس حتى يتمكن الهاتف المحمول في التحكم بها.

هناك مجموعة من المميزات التي تتميز بها المفاتيح الذكية وهي أنها لا تعمل تكلفة إضافية حتى تحول المكان الذي ترغب فيه من إضاءة عادية إلى الإضاءة ذكية كل ماعليك فعله هو تغيير مفاتيح الكهرباء الخاصة بها.

كما أنها لا تحتاج إلى وصلات كهربائية جديدة، بالإضافة إلى أنها لا تحتاج إلى تغيير اللمبات، ولكن العيب الوحيد أنها تحتاج إلى فني متخصص وذو مهارة عالية في استبدال المفاتيح العادية بأخرى ذكية وفي حالة وجود العديد من المفاتيح فأنها تحتاج إلى بعض الوقت.

الإضاءة الذكية في المنزل الذكي(أتمتة)

تستخدم الإضاءة الذكية لتكملة المنزل أتمتة وهو مصطلح يطلق على المنازل الذكية التي تستخدم التكنولوجيا في العديد من المجالات المختلفة، حيث يتم توصيل أجهزة المنزل بوحدات يتم ربطها بشبكة الـ WiFi وربطها بالموبايل حيث يمكن التحكم بها عن بعد حتى لو من خارج المنزل.

 والآن تدخل الإضاءة بلوحاتها الذكية في منظومة المنزل الذكي، ولا يتم فقط التحكم بها عن بعد ولكن يمكن ضبطها بمستشعرات خاصة فيمكن أن تتواجد الإضاءة بحيث يتم فتحها وإغلاقها بمستشعر خاص لضوء الشمس، كما أن هناك إضاءة تعمل على حسب التوقيت حيث أنها تضعف بشكل تلقائي مع تقدم الساعة بحيث تغلق بشكل تام تلقائياً عند شروق الشمس.

الإضاءة الذكية لم تعد مصابيح يتم فتحها وغلقها للإنارة فقط ولكنها أصبحت لها فكرة أعمق وأشمل من ذلك فهي إضافة جمال وأناقة للمكان بالإضافة إلى زيادة أمان.